rekaaz
  • الصفحة الرئيسية
  • عن ركاز
  • المشرف العام
  • الإدارة
  • الحملات
  • صوت وصورة
  • المنتدى
  • المدونة
  • اتصل بنا



في 20 مارس 2010
عدد الزيارات 13061
عدد التعليقات 0

كل حملة إعلانية هي لتسويق بضائع مادية أو مفاهيم معنوية، لا أن يكون لها شعار يختصر في رمز يخرج على هيئة مخصوصة، يحمل دلالات مباشرة أحياناً وغير مباشرة في أحيان أخرى,ولا شك أننا في زمن فلسفة الصورة ومهارة توظيفها للموضوعات والرسائل المراد ايصالها..

للمستهدفين,,, وقد انطلقت الاثنين الماضي الحملة الرابعة لمشروع «ركاز لتعزيز الأخلاق» ونذكر القراء بأن الركاز هو المعدن الثمين المخبوء في باطن الأرض وما على الإنسان إلا البحث عنه واستخراجه، وهكذا الإنسان له من القدرات والقيم والطاقات الكامنة التي يحتاج إلى اكتشافها وتفعيلها في الحياة، واستخدام ذهنه بأحسن مناهج التفكير، كما يقول توني بوزان صاحب كتاب «العقل واستخدام طاقته القصوى».
وقد اختار الشباب الطيب شعار «يعجبني حياؤك» لهذه الحملة,,, ولكي لا يفهم قاصرو التفكير أن قلة الحياء محصورة في الشكل فحسب، جاءت صورة الحملة لثلاث فتيات قد غطي وجها اثنتين منهن كناية عن اللامبالاة,,, وعن الرمزية التي يستخدمها الناس في حياتهم عندما يقولون:
كل حملة إعلانية هي لتسويق بضائع مادية أو مفاهيم معنوية، لا أن يكون لها شعار يختصر في رمز يخرج على هيئة مخصوصة، يحمل دلالات مباشرة أحياناً وغير مباشرة في أحيان أخرى.
ولا شك أننا في زمن فلسفة الصورة ومهارة توظيفها للموضوعات والرسائل المراد ايصالها للمستهدفين,,, وقد انطلقت الاثنين الماضي الحملة الرابعة لمشروع «ركاز لتعزيز الأخلاق» ونذكر القراء بأن الركاز هو المعدن الثمين المخبوء في باطن الأرض وما على الإنسان إلا البحث عنه واستخراجه، وهكذا الإنسان له من القدرات والقيم والطاقات الكامنة التي يحتاج إلى اكتشافها وتفعيلها في الحياة، واستخدام ذهنه بأحسن مناهج التفكير، كما يقول توني بوزان صاحب كتاب «العقل واستخدام طاقته القصوى».
وقد اختار الشباب الطيب شعار «يعجبني حياؤك» لهذه الحملة,,, ولكي لا يفهم قاصرو التفكير أن قلة الحياء محصورة في الشكل فحسب، جاءت صورة الحملة لثلاث فتيات قد غطي وجها اثنتين منهن كناية عن اللامبالاة,,, وعن الرمزية التي يستخدمها الناس في حياتهم عندما يقولون: «فلانة ما تستحي على وجهها»، فلماذا الوجه بالذات؟ لأن الإنسان يعبر عن الكل بالجزء، والوجه أشرف ما في الإنسان من حيث الظاهر، وهو الذي تبدو عليه علامات حمرة الخجل أو صفرة الوجل أو الزعل أو الفرح أو العبوس أو البشر، أو,,.
وصورة أخرى لمجموعة من ثلاث شابات غُطي وجها اثنتين منهن لنفس الدلالة، يلاحظ أن الفتاتين اللتين غطي وجهاهما إحداهما سافرة متبرجة والأخرى مُحجبة، لأن الحياء خلق عظيم وشامل، وقلة الحياء تقع من المحجبة والمتبرجة على السواء، ومع ذلك تعمى كثير من أبصار المتحاملين على القيم، الكارهين للفضيلة، فيرون المتبرجة محجبة ويعممون الأحكام بأن شعار الحملة ضد السافرات، وهكذا يمكن أن يتحامل أي كائن بشري فيقول إن أصحاب الحملة يحصرون الحياء في أصحاب اللحى!!! فهم ساذج,,.
وانهالت الأسئلة عن دلالات الصورة وكان آخرها لي شخصياً أمس وأنا استفسر عن علاج طبي لي عند الدكتور علي العبيدي نائب مدير مستشفى الأميري، حيث سألني عن صورة طمس الوجوه,,, وهكذا الأسئلة الهاتفية عن المشروع، ومهما يكن من أمر فالصورة والشعارات للحملة أحدثتا لفت انتباه وتساؤلات وحوارات، وهذه الحملة تميزت بتوسع محاضراتها من حيث الأماكن، سواء مجمعات تجارية أو جامعات خاصة، كما سيشارك فيها مربيات وأديبات وضيوف من خارج الكويت,,, مشروع يلقى القبول والدعم الهائل شعبيا ومؤسسيا لأنه بعيد عن الربح المادي وعن التسييس الانتخابي، فلنقدم للمجتمع ما نستطيعه


أضف تعليقك