rekaaz
  • الصفحة الرئيسية
  • عن ركاز
  • المشرف العام
  • الإدارة
  • الحملات
  • صوت وصورة
  • المنتدى
  • المدونة
  • اتصل بنا



في 21 مارس 2010
عدد الزيارات 13913
عدد التعليقات 4

كثيراً ما تتسبب الشهرة المفاجئة والمذهب الكبير غير المتوقع لصاحبه (كأن يتولى وزارة دون مقدمات) أو الثروة المالية السريعة، الى غير ذلك من التحولات ذات القفزات… كثيراً ما تتسبب بفقدان توازن صاحبها، فيشطح بتصرفاته أو تصريحاته أو مواقفه سواء كان الذي حقق الشهرة ينتمي إلى عالم الرياضة أو الفن أو المال او السياسة أو الثقافة او الدين… والسبب يرجع الى ان كرسي الشهرة كان أكبر من الشخص فيقع في الفتنة تصل ببعضهم الى بعض درجات الجنون.
ويمكن أن نعتبر صفة الغرور والتكبر من الأمراض التي تلازم كثيراً من المشاهير الذين تتندر الصحف ووكالات الأنباء بتصرفاتهم الهوجاء مع البشر… انهم مشهورون تحت الكراسي! أي ان الكرسي الذي رفعهم الى النجومية أكثر منهم نفعاً لذا كان ينبغي أن يوضع فوق رؤوسهم!
شاعر المليون محمد بن قطب المري، نموذج للشهرة المتواضعة، والنجومية ذات الاخلاق العالية، كان اول لقائي به يوم الخميس الماضي حيث اشتركت معه في فعالية «ركاز» بمملكة البحرين… وشخصيته أكدت لي ان البساطة والتلقائية والحب واحترام الجميع والتواضع هي صفات الناجح الذي يعرف ذاته ولا تخدعه الجماهير لأنه ينطلق من رؤية واضحة ويستمد ثقته من قناعاته لا من الخارج ولا من البهرجة.
عندما دخلنا صالة الجُفير الرياضية صفق الجمهور الذي غصت به الصالة حبا لشاعر المليون، وقلت للجمهور فرحانين بالشاعر سامحونا اليوم ماكو غزل ياشباب ومما قلته، جميل أن يشترك في الفعاليات الاخلاقية والتربوية وعدة جهات شاعر وداعية وناد وبنك وشباب… الخ، علق بن فطيس فقال وهو محق: إن الشاعر قد يكون داعية والداعية قد يكون شاعراً…
بعد انتهاء الفعالية كنا على العشاء وهناك حصل موقف بسيط من حيث الصورة العامة ولكنه عميق الدلالة مليء بالرسائل التربوية كنا قُرابة (30) فرداً على العشاء وأرادوا التقاط صورة تذكارية كنت مع بن فطيس كتفاً بكتف والضيوف حولنا وقبل أن يتم التقاط الصور نادى الشاعر بن فطيس على الخادم الآسيوي النحيل الذي كان يقف بعيداً عند المائدة الممتدة، فقال تعالت صور معنا، فاعتذر بخجل فألح عليه الشاعر حتى جاء ووقف معنا ثم بدأ التصوير!! ياله من موقف مليء بالدروس لقد رأيت من الناس من اذا سلم على جماعته أشاح بوجهه عن الخدم والعمال والسواق والفقراء وترفع عن مصافحتهم!! ان ما صنعه الشاعر دليل آخر على أصالة معدنه وسمو أخلاقه وبمثل هؤلاء الفائزين المنجزين تكون القدوات وتصدر القيم للأجيال.
كلمة شكر للشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة بمملكة البحرين لتأجيله مباراة مقررة لتكون صالة الجفير من حظ فعالية «ركاز» فاز من حياته إنجاز.
والشكر موصول للرئيس التنفيذي لبنك البحرين الاسلامي الاستاذ محمد ابراهيم لرعاية البنك الحصرية ركاز البحرين.
ما أجمل التعاون على فعل الخير… الشكر للجميع.
محمد العوضي


أضف تعليقك




التعليقات

sara omar