rekaaz
  • الصفحة الرئيسية
  • عن ركاز
  • المشرف العام
  • الإدارة
  • الحملات
  • صوت وصورة
  • المنتدى
  • المدونة
  • اتصل بنا



في 20 مارس 2010
عدد الزيارات 12672
عدد التعليقات 1

كنت صباح امس في مدرسة سعيد بن العاص في مشرف، ورأيت عند باب غرفة الناظر مجموعة من الشباب اعرف احدهم قلت للمدرس عسى هذا ما عنده مشاكل فقال لا ولله الحمد وفي غرفة الناظر تكلموا عن هذا الجيل ونزعته للتخريب واللامبالاة, وذكر احد المدرسين ان محمد ..

 

محمد السنعوسي عرض في قناة الراي قبل ايام من توليه لحقيبة وزارة الاعلام حلقة استضاف فيها مؤلف كتاب التربية الوطنية وعرض له وللمشاهدين تصويرا للتخريب الذي يطالب مرافق المدارس من تكسير الكراسي والحمامات وزجاج الفصول والكتابة المشوهة على الجدران,,, الخ,,, وذكر السنعوسي ان الدولة ممثلة بوزارة التربية تصرف 3 ملايين دينار سنويا لترميم واصلاح هذا التخريب الذي يقوم به ابناؤنا! أين تحمل المسؤولية؟ أين الوفاء وردّ الجميل لما تقدمه الدولة؟ أين الاخلاق العامة؟ أين الشخصية السوية؟ لماذا هذه الروح الشريرة؟ أين الخلل!!
بعدها ذهبت بناء على موعد سابق لزيارة اللواء صالح الحميضي رئيس هيئة مكتب النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدفاع، وجاء ذكر حلقة السنعوسي عن هذا التخريب، قلت ان الاطفال يتعلمون من الكبار ولقد كتبت مرات عن وقاحة بعض الناس التي نراها – وللاسف – يوميا من رمي علب المشروبات الغازية والعصائر واكياس الوجبات السريعة واعقاب السجائر والمناديل وعموم الفضلات من نوافذ السيارات في الشوارع العامة وعينك عينك بلا حياء من النفس ولا من الناس, قال اللواء صالح الحميضي، انالا أتحمل هذا المشهد بل أوقف الفاعل وأنصحه، قلت له وانا لا اسكت عنهم في اكثر الاوقات، قال اللواء رأيت احدهم وهو يفرغ طفاية السجائر من باب سيارته في الشارع فقلت له لو سمحت ارفع اعقاب سجائرك عن شوارع البلد,,, فاستحى واستجاب، قلت لو اننا جميعا انكرنا ونبهنا لما صارت ظاهرة وقلت للحاضرين في مكتب اللواء كم هي مصيبة أن يتحول الشعور الوطني الى شعارات ويقف عند الاناشيد والفولكلور الشعبي,,, وطني حبيبي وطني الغالي,,, في نشيد الصباح وبعد ذلك نمارس تخريب وطني الغالي وحبيبي!!!

اعتذارات بالجملة
بعد نجاح حملة ركاز لتعزيز الاخلاق وتفاعل الناس والمؤسسات والحكومة مع فكرتها وتطبيقاتها ونتائجها، عرضت علي المشاركة في لجان عدة تهتم بالقيم واصلاح المعوج من الممارسات العامة الفاسدة، هذه اللجان بعضها تابع لمؤسسات حكومية وبعضها شعبية، اخرها لجنة تضم نخبة من التربويين والاكاديميين الافاضل لدراسة المظاهر المستجدة السلبية لبعض طلاب الكليات التابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتي يقوم بتشكيلها الاستاذ احمد العصيمي، وايضا لجنة تعزيز الفضيلة وتقوم على التواصل مع المسؤولين لاخبارهم عن بعض الفساد المنظم الربحي الذي بدأ ينتشر في البلد من مافيات محلية يقوم الدكتور طارق الطواري على تشكيلها مع مجموعة شخصيات فاعلة في البلد,,, اقول الشكر للجميع وبوركت جهود كل من يضع لبنة في اصلاح النفوس والحياة الاجتماعية,,, لكني كعادتي أدعم وأتعاون واشارك مع كل لجنة ومؤسسة ونشاط خيري او تربوي او توعوي دون الدخول في منظومة الارتباط معهم,,, ولقد قدمت استقالتي فورا من لجنة التطرف التي شكلتها وزارة الاوقاف، وقبل شهرين اضطررت لضيق الوقت إلى تقديم اعتذاري – بعد حضور اجتماع واحد – من لجنة وزارة التربية لمعالجة ظاهرة تطرف السلوك الطلابي لهذا فأنا أعتذر من الجميع لعدم قدرتي على الارتباط الرسمي مع أحد، فالوقت لا يسع والمهمات متشعبة وكل على جبهة و «ركاز» أثقلتني وسدد الله خطا الجميع وارجو قبول العذر ولا امتنع عن اي نشاط يسعفني فيه الوقت.


أضف تعليقك




التعليقات