rekaaz
  • الصفحة الرئيسية
  • عن ركاز
  • المشرف العام
  • الإدارة
  • الحملات
  • صوت وصورة
  • المنتدى
  • المدونة
  • اتصل بنا

المدونة

في 3 مايو 2010
عدد الزيارات 12439
عدد التعليقات 3

حين كتبت بالأمس عن التدين الشكلي . ‬وجوهر التدين كنت آمل فعلاً . ‬أن . ‬يكون مقالي . ‬مساهمة بسيطة في . ‬تحريك الغبار الجاثم على ثقافتنا الدينية، . ‬وأن . ‬يفكر ولو شخص واحد . ‬يقرؤه في . ‬ضرورة الاستفادة الكاملة من الإمكانيات الهائلة في . ‬فلسفة الإسلام التي . ‬نهدر معظمها فيما نحن ننظر للدين من وجهة واحدة بينما هو أوسع وأشمل، . ‬كانت تحدوني . ‬رغبة في . ‬أن أسهم في . ‬لفت الانتباه لأمور أراها أنا . -‬كإنسانة مسلمة .- ‬أموراً . ‬هامة وضرورية كأهمية وضرورة الصلاة والصيام؛ مثل خلق . ‬غض البصر، . ‬أو كف اللسان عن أعراض الناس واحترام المرافق العامة والبيئة والعمل التطوعي، . ‬وكل سمات المجتمع المثالي، . ‬ولله الحمد كان لي . ‬ما أردت من حيث ردود الفعل التي . ‬توحي . ‬بحالة تفكير .. ‬أيقنت أن تحقيق الاستفادة ليس بالضرورة أن . ‬يكون من خلال محاضرة أو كتاب من مائتي . ‬صفحة، . ‬بل . ‬يمكن أن تحدث بضعة جمل تأثيراً . ‬يفوق المحاضرة ويفوق الكتاب وهذا أمر عايشته شخصياً . ‬في . ‬قراءاتي . ‬لمقالات أو مشاهدتي . ‬لبرامج تلفزيون أو سماعي . ‬لأحاديث أناس أخبر وأعلم مني، . ‬ومن خلال تجربتي . ‬ومتابعاتي . ‬اليومية لأحوال الناس التي . ‬في . ‬أحيان كثيرة لا تسر، . ‬وتثير في . ‬خاطري . ‬تساؤلات؛ الغرب وفهمنا لماذا تنتشر عندهم ظواهر أخلاقية واجتماعية . ‬غريبة وسلبية ... ‬فلم نحن المسلمون؟ . ‬ الواقع أننا في . ‬صلاتنا وتعبدنا نمارس عبادات ذات طابع شخصي، . ‬لكن ما نعبر به عن ديننا وندعو به هو تصرفاتنا وسلوكياتنا في . ‬الأماكن العامة، . ‬وقد رأيت أحياناً . ‬بأم عيني . ‬كيف . ‬يكون المظهر إشارة على الدين والسلوك وإشارة على سوء أخلاق، . ‬ففي . ‬أماكن العمل مثلاً . ‬كثيراً . ‬ما تسقط الكلفة بين الزملاء رجالاً . ‬ونساء وكثيراً . ‬ما . ‬يكن نسوة محجبات ملتزمات، . ‬هنا تتضح جدوى خلق الحياء لأنه . ‬يصنع الحدود المطلوبة، . ‬لا . ‬يعقل أن تنتهي . ‬من الفرض والسنة ثم تقف في . ‬أحد الممرات تضحك وتتبادل النكات، . ‬هذا النوع من التباسط وإسقاط الكلفة قد . ‬يحدث أيضاً . ‬مع البائعين في . ‬المتاجر أو . ‬غيرهم، . ‬خلاصة القول أن هذا لا . ‬يليق وبالذات بمسلمة ..‬ يمكن أن نقيس على ذلك ظواهر كثيرة بدءاً . ‬برمي . ‬قشور الفاكهة وأكياس المطاعم وعلب الدخان على عشب المتنزه العام وتخريبه عمداً، . ‬مروراً . ‬بالإسراف في . ‬استهلاك كل شيء، . ‬حين نكون موظفين ونقبل الهدايا من المراجعين، . ‬وحين نكون أطباء ونعطي . ‬مواعيد استثنائية لمعارفنا ونحذف الآخرين لعدة شهور في . ‬القائمة، . ‬هذه هي . ‬الأمور التي . ‬تبدأ بسلوكيات تافهة وتنتهي . ‬إلى كل أنواع الفساد، . ‬وأظن أن مع مواظبتنا على عباداتنا لا بد أن نضع كل هذه الأمور في . ‬الاعتبار، . ‬فنحن نمثل الإسلام ومسؤولون عن صورته وسمعته بمراعاة الأخلاق والاحترام ووضع الحدود ..‬ .- ‬

نقطة حبر ...‬
تحية وإكبار لجهود وأفكار ركاز البحرين ومنظمة فور شباب في . ‬حملة . ''‬حلو نعيش بمسؤولية .'' ‬لتعليم شبابنا وتثقيف مجتمعنا في . ‬المجال التطوعي . ‬والآفاق الهائلة التي . ‬تصلح لتكون بداية لنا لنمد . ‬يدنا للآخرين ونقدم لهم العون وننشر خلق الرحمة والتكافل، . ‬هذه الحملة تلهمنا أفكاراً . ‬إيجابية وبسيطة عما . ‬يمكن أن نقدمه لبلدنا ومجتمعنا ..‬


أضف تعليقك

الاسم
البريد
التعليق

التعليقات